الرئيسية المركز الاعلامي الاخبار الهلال الأحمر الفلسطيني يشارك في الاجتماعات الدستورية للحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر المنعقدة في جنيف

الهلال الأحمر الفلسطيني يشارك في الاجتماعات الدستورية للحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر المنعقدة في جنيف

 

(البيرة: 23\6\2022): شارك رئيس الجمعية د. يونس الخطيب، والسيدة تانيا شاور مستشارة الجمعية في شؤون الحركة الدولية، والسيد نديم عواد ممثل عن الشباب في الجمعية، في الاجتماعات الدستورية للحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر في دورتها الثالثة والعشرين التي عقدت في جنيف، في الفترة من 19-23/حزيران،2022 وفي اجتماع مجلس المندوبين، الذي شاركت فيه 192 جمعية وطنية، وممثلين عن من الاتحاد الدولي  للصليب الأحمر والهلال الأحمرو اللجنة الدولية للصليب الأحمر.

تخلل هذه الفعالية، اجتماع قادة جمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر في منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا،  والاجتماع التشاوري للمنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر، واجتماع مجلس ادارة الاتحاد الدولي بالاضافة الى اجتماع الجمعيات الوطنية الإقليمي لمنطقة آسيا والمحيط الهادىء، واللقاءات الثنائية بين الهلال الأحمر الفلسطيني والشركاء من الجمعيات الوطنية للصليب الأحمر والهلال الأحمر.

و ناقشت الاجتماعات عدة قضايا إنسانية، وتم اعتماد العديد من السياسات والإستراتيجيات بالاضافة الى اتخاذ قرارات، تساهم في رفع قدرات، وتعزيز مكانة الجمعيات الوطنية، من ضمنها قرارت تخص مذكرة التفاهم بين الهلال الأحمر ونجمة داود الحمراء، بالإضافة لتعزيز دور وأثر الإستجابة لجميع مكونات الحركة الدولية وبخاصة في الأزمات الإنسانية المختلفة.

وكان رئيس الجمعية د.يونس الخطيب ناقش خلال الاجتماعات مدى تطبيق مذكرة التفاهم بين الهلال الأحمر الفلسطيني ونجمة داوود الحمراء، التي تهدف لتعزيز التعاون بين الجمعيتين وفق أحكام القانون الدولي الإنساني  وميثاق الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر.

وثًمن  قادة جمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر الدور الذي لعبته الحركة الدولية لوضع هذه المذكرة موضع التنفيذ، وذلك عبر القرارات المتعاقبة للمؤتمر الدولي ومجلس المندوبين، معبرين في الوقت ذاته عن أسفهم أنه و بعد مرور ستة عشر عاما على توقيع هذه المذكرة بين الجانبين أن جوانب أساسية منها لم تطبق، خاصة فيما يتعلق باحترام النطاق الجغرافي لجمعية الهلال الأحمر الفلسطيني من قبل نجمة داود الحمراء، والتي حددته الأطر القانونية المعتمدة بالأرض الفلسطينية المحتلة في شهر حزيران 1967 واتفاقية جنيف الرابعة لعام 1949 الخاصة بحماية المدنيين في أوقات الحرب.

إذ أنه  لم يتم احراز أي تقدمفي تنفيذ بنود هذه المذكرة من قبل نجمة داوود الحمراء، ومواصلة قوات الاحتلال الإسرائيلي إٕعاقة عمل جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني في تقديم خدماتها الإنسانية، والتعرض لطواقمها الطبية، واستهداف سيارات الإسعاف وعدم احترامها للقانون الدولي الإنساني.

وأكدالمشاركون في الاجتماع  على ضرورة التمسك التام بالمبادىء والأسس التي تقوم عليها الحركة الدولية، التي تضمنتها مذكرة التفاهم المبرمة بين الطرفين،  وبخاصة وجوب التزام نجمة داود الحمراء و مواقفها وسلوكها بميثاق ومبادئ الحركة الدولية، وأحكام القانون الدولي الإنساني، والتقيد بالمعايير التي حددها المؤتمر الدولي للحركة لعام 1921 بشان عمل  أي جمعية وطنية في النطاق الجغرافي لجمعية أخرى، وبشكل خاص شرط الموافقة، بالإضافة إلى تفعيل آلية الرقابة واتخاذ ما يلزم من تدابير لحمل نجمة داود الحمراء على التنفيذ الكامل لبنود المذكرة، لتأكيد جدية الحركة الدولية ومصداقيتها وديمومة المبادئ والأسس التي قامت عليها.

 وخلال الانتخابات الدستورية التي أُجريت للترشح لمناصب الاتحاد الدولي، فاز السيد فرانشيسكو روكا بولاية ثانية مدتها أربع سنوات رئيساً للإتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر، وفازت أيضاً ثلاث جمعيات من الهلال الأحمر الكويتي والسعودي والمصري  بمناصب مختلفة في مجلس الإدارة،من أصل 20 عضوًا في مجلس إدارة الاتحاد يمثلون مناطق جغرافية مختلفة.