الرئيسية المركز الاعلامي الاخبار فوج الشهيدة شيرين أبو عاقلة - الهلال الاحمر تحتفل بتخريج الفوج الرابع عشر من طلبة الثانوية العامة في مدرسة االهلال الأحمر لتعليم وتأهيل الصم التابعة لها

فوج الشهيدة شيرين أبو عاقلة - الهلال الاحمر تحتفل بتخريج الفوج الرابع عشر من طلبة الثانوية العامة في مدرسة االهلال الأحمر لتعليم وتأهيل الصم التابعة لها

 

 (البيرة : 19\5\2022): احتفلت جمعية الهلال الأحمر اليوم، بتخريج فوج الشهيدة الصحفية شيرين أبو عاقلة وهو الفوج الرابع عشر من طلبة الثانوية العامة الصُم، في مدرسة الهلال الأحمر لتعليم وتأهيل الصم التابعة لها، في مسرح المقر العام للجمعية في مدينة البيرة، وقد أقر المكتب التنفيذي للجمعية تسمية هذا الفوج بفوج الشهيدة شيرين أبو عاقلة إكرامها وتقديراً لروحها الطاهرة، وتكريماً لشهدائنا الأبرار.

 

حضره د.يونس الخطيب، رئيس جمعية الهلال الاحمر الفلسطيني، و المهندس موسى حديد نائب رئيس المجلس الوطني الفلسطيني، ومحمد حواش مدير الصحة المدرسية الشمولية في وزارة التربية والتعليم العالي، وعدد من أعضاء المكتب التنفيذي للجمعية وحشد من كوادر ومتطوعي الجمعية، ومن طلاب مدرسة الهلال الأحمر لتعليم وتأهيل الصم وأهاليهم، وعدد من شركاؤنا في  الجمعيات الوطنية للصليب الأحمر، واللجنة الدولية للصليب الأحمر.

 

وفي مستهل كلمته، التي ألقاها السيد محمد حواش بالنيابة عن وزير التربية والتعليم العالي معالي الدكتور مروان عورتاني، أكد على الحرص الذي توليه الوزارة بفئة الطلبة من ذوي الإعاقة، والجهود التي تبذلها في سبيل خدمة هذه الفئة، عبر العديد من البرامج والخطوات، التي شهدتها الأعوام القليلة الماضية. مطمئناً بأن امتحانات التوجيهي ستكون في موعدها،  مؤكداً على حق الصُم في التعليم الجامعي والعمل في مؤسسات المجتمع المحلي.

 

 وعبر الحواش عن سعادته للمشاركة بتخريج هذه الكوكبة من الطلبة الصُم، باسم الشهيدة "شيرين أبو عاقلة"، مثمناً جهود الجمعية وهيئتها التدريسية على اتخاذ هذه الخطوة، معبراً عن اعتزازه بالشراكة بين الوزارة والجمعية في مجال خدمة ذوي الإعاقة وكان أهمها خلال العام الماضي القاموس الإشاري الفلسطيني والذي يعد من أهم الانجازات على مستوى المنطقة.

 

بدوره هنئ د.يونس الخطيب الطالبات الخريجات وذويهم قائلاً:" في كل عام نحتفل بتخريج الطلبة الصُم، ولكن في هذا العام كان هناك شعور جارف من قبل الجمعية بتسمية الفوج باسم الشهيدة شيرين أبو عاقلة إكراما لروحها ولروح كل شهدائنا الأبرار، فكانت هي شريكتنا في الميدان تنقل صورة عمل طواقمنا ومتطوعينا الإنساني في كل مكان في الضفة الغربية بما فيها القدس".

 

وأكد الخطيب أن الدور الذي تقوم به الجمعية مع هذه الشريحة المهمة من أبناء شعبنا ما كان ليتوج بهذه النجاحات لولا الدعم الذي يقدمه ذوو الطلبة لابنائهم وتشجيعهم على المضي قدما في خدمة قضيتهم ووطنهم، متمنياً بأن يكون هذا النجاح بداية لنجاحات عديدة، مثمناً دور بلدية رام الله في دعمهم للجمعية في بناء المدرسة مؤكداً بأنه إنجاز له أبعاد إنسانية ووطنية.

 ومن جانبه أشاد المهندس موسى حديد بالدور الإنساني الذي تقوم به الجمعية منذ سنواتٍ وعقود لتكون نموذجاً للقيم والمبادىء في كل مكان. ووجه كلمته للخريجات قائلأ: " لقد منحكم الله المقدرة على الاستماع بعقولكم وليس بآذانكم، فأمضوا قدماً إلى العُلا ولا تتركوا مكاناً لليأس ولكم من العزيمة والإدرادة ما يمكنكم من الإبداع والتميز، فإرادتكم الصلبة أوصلتكم لهذا الإنجاز وستوصلكم للعديد من النجاحات".

 

وفي كلمة الخريجين، حيَت الطالبات جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني ورئيسها د. الخطيب ومعلماتهم على دعمهم المتواصل وصولاً إلى هذه المرحلة المتقدمة، وتذليلهم لكافة الصعاب التي يواجهونها في حياتهم التعليمية والاجتماعية. كما أعرب الطالبات عن أملهم في تخطي امتحان شهادة الثانوية العامة بنجاح والالتحاق بالجامعة أسوة بزملائهم الآخرين الذين سبقوهم.

 

 بدورها شكر السيد حابس كعابنة ، والد أحد الخريجات،  في كلمته طواقم جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني على جهودهم ومثابرتهم وصبرهم في العمل وبخاصة في مجال تعليم وتأهيل وتنمية قدرات الطلبة الصم، مشجعاً في كلمته كل الأهالي لدعم أبنائهم  من ذوي الإعاقات في جميع المجالات لتحقيق أحلامهم وخاصة في التعليم والعمل.

 

وتخلل الحفل فقرة تكريم من قبل رئيس الجمعية للمهندس موسى حديد على دوره الداعم والريادي للجمعية، و فقرات فنية متنوعة من ضمنها فقرة  قدمتها مجموعة من الطلبة الصم وفقرات من الدبكة الشعبية لفرقة الصم التابعة للجمعية.

 

 

وفي الختام، تم توزيع الشهادات على طالبات الثانوية العامة في مدرسة الهلال الأحمر لتعليم وتأهيل الصم وتكريمهم مع طاقم مدرستهم.