الرئيسية المركز الاعلامي الاخبار جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني تعقد مجلسها الإداري في العاصمة الأردنية عمان.. دورة المرحوم الدكتور شاكر الشهابي

جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني تعقد مجلسها الإداري في العاصمة الأردنية عمان.. دورة المرحوم الدكتور شاكر الشهابي

 

افتتح الدكتور عبدالله البشير رئيس المجلس الإداري للجمعية "دورة المرحوم الدكتور شاكر الشهابي" في العاصمة الأردنية عمان، بحضور معالي الدكتور محمد الحديد رئيس جمعية الهلال الأحمر الأردني ومعالي الدكتور يونس الخطيب رئيس جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني وأعضاء المجلس الإداري للجمعية، حيث افتتح الجلسة بالوقوف دقيقة حداد على روح المرحوم الشهابي وأرواح شهداء الشعب الفلسطيني تلاها قراءة الفاتحة على أرواحهم.

 

وبعد اكتمال النصاب القانوني، تم إقرار جدول أعمال المجلس حسب الأنظمة الدستورية المعمول بها بالجمعية.

وفي بداية الجلسة، ألقى معالي الدكتور يونس الخطيب رئيس جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني كلمته الافتتاحية موجهاً شكره وتقديره لجميع أعضاء المجلس الإداري على حضورهم ومشاركتهم الفاعلة من ساحات عمل الجمعية، موجهاً شكره   لمعالي الدكتور محمد الحديد رئيس جمعية الهلال الأحمر الأردني على دعمه المستمر ومساندته للهلال الفلسطيني واحتضان المملكة الاردنية الهاشمية لاجتماع المجلس الإداري للجمعية.

 

 كما واستعرض الخطيب أهم القضايا والتحديات التي تواجه أبناء شعبنا الفلسطيني في كافة أماكن تواجده في الوطن والشتات، خاصة في ظل الأوضاع التي تشهدها الساحات وما يتعرض له أبناء شعبنا من هجمة شرسة طالت جميع محافظات الضفة الغربية والتي كان آخرها استشهاد الطفل الفلسطيني ريان سليمان ابن السبعة أعوام، جراء مطاردته من سلطات الاحتلال، وجريمة مخيم جنين بالأمس.

 

وأشار إلى أن الجمعية تعمل حالياً على وضع خططها الاستراتيجية التنفيذية للأعوام 2024-2027 من خلال إشراك الفعاليات الحزبية، والنقابات المهنية، ومؤسسات المجتمع المدني، من أجل بناء خطط تواكب كافة المستجدات التي تعصف بقضيتنا الفلسطينية حتى نكون على مقدرة لمواجهة أي تحديات تفرض علينا.

وتحدث عن التدهور الخطير على المستوى الميداني الذي تشهده الساحة الفلسطينية من انتهاكات لسلطات الاحتلال، محالفين كافة القوانين والأعراف الدولية التي تؤكد على حق الشعب الفلسطيني في الحصول على حريته وبناء دولته الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف، وتوفير كافة الاحتياجات التي نسعى دوماً لتحقيقها اتجاه أبناء شعبنا الفلسطيني للرقي به.

 

وعلى صعيد أبناء شعبنا في الشتات، استعرض الخطيب حالة الهجرة غير الشرعية للفلسطينيين والتي كان اخرها مأساة غرق قارب يحوي أكثر من 150 شخصًا، والذي يتطلب تضافر الجهود من كافة الأطراف للمساعدة في وضع حلول لمواجهة هذه الظاهرة الخطيرة.

 

وفي كلمة معالي الدكتور محمد الحديد رئيس جمعية الهلال الأحمر الأردني، استهلها بالترحيب بالهلال الفلسطيني على أرض المملكة الأردنية الهاشمية، وأعرب بها عن  وضع كافة إمكانيات الهلال الأردني تحت تصرف الهلال الفلسطيني، مشيداً بدورهم البطولي في تقديم الخدمات الإنسانية من أجل الحفاظ على الحياة الكريمة للإنسان ضمن نهج الحركة الدولية لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر في ظل الظروف والأزمات، والمستوى المميز لطواقم وكوادر ومتطوعي الهلال الفلسطيني والتي شهدت لها كافة الميادين في كافة الأراضي المحتلة ،مثنياً على دور الطواقم الطبية والتطوعية في الميدان خلال عملهم مع أبناء شعبهم.

 

كما وأكد الحديد على مكانة الجمعية المرموقة التي وصل إليها الهلال الفلسطيني في كافة المحافل الدولية، بفضل الاستراتيجيات التي تتبعها الجمعية اتجاه الشعب الفلسطيني بشكل خاص، وتدخلاتها على المستوى الدولي من خلال شمولية الخدمات ونوعيتها ووصلوها لكافة متطلبيها.

 

واستعرض الحديد التحديات التي تواجه منطقتنا، على رأسها مشكلة المياه التي تسيطر على مصادرها سلطات الاحتلال، بالإضافة إلى ظاهر الهجرة واللجوء والزيادة المتوقعة بناءًا على إحصائيات الأمم المتحدة نتيجة التغيرات المناخية، وأهمية الدور الذي ستلعبه الجمعيات الوطنية في نشر التوعية والتخفيف من مضارها على المجتمعات، خاصة في منطقتنا العربية.

ومن المقرر أن يستكمل المجلس الإداري جدول أعماله غداً، لمناقشة كافة التقارير الإدارية والمالية لخدماته في كافة المواقع وسبل تعزيزها، لتقديم خدماتها لأبناء شعبنا الفلسطيني في الوطن والشتات، ووضع كافة الإمكانيات للحفاظ على كرامة المواطن الفلسطيني

 

 

 

.