الرئيسية المركز الاعلامي الاخبار وفد ألماني رفيع المستوى يزور عددا من مرافق جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني في محافظتي أريحا و رام الله والبيرة

وفد ألماني رفيع المستوى يزور عددا من مرافق جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني في محافظتي أريحا و رام الله والبيرة

) البيرة: 13/9/2022): قام وفد ألماني رفيع المستوى على رأسه الوزيرة الفيدرالية الألمانية السيدة ليزا باوس، ويضم شخصيات من الوازرة الألمانية للشؤون العائلية وكبار السن والنساء والشباب، ومن الاتحاد الفيدرالي لخدمات الرعاية غير القانونية، ومن الصليب الأحمر الألماني بزيارة عدد من مرافق الجمعية في محافظتي أريحا ورام الله و البيرة اليوم، للاطلاع عن كثب على الخدمات الصحية والانسانية والإغاثية التي تقدمها الجمعية لأبناء الشعب الفلسطيني وكل محتاج، وسبل تعزيز التعاون مع الهلال الاحمر الفلسطيني.

رئس الوفد الضيف وزيرة الشؤون العائلية والشباب والنساء وكبار السن في ألمانيا السيدة ليزا باوس، وضم رئيسة الصليب الأحمر الألماني جيردا هاسفيلتد، والأمين العام للصليب الأحمر الألماني كريستيان رويتر، ورئيس قسم الشباب والرعاية د. جوب ستينك، وممثلين عن السفارة الألمانية في فلسطين،وعدداً من ممثلي المؤسسات الألمانية.

أستهل الوفد زيارته الى فلسطين بزيارة فرع الجمعية في أريحا، وكان في استقباله رئيس الجمعية، د. يونس الخطيب، ومديرها العام مروان جيلاني، و رئيس الفرع ماهر الناطور، وعدد من مديري الدوائر المختلفة، وعدد من الشركاء من الجمعيات الوطنية.

وقد رحب مدير عام الجمعية مروان جيلاني بالوفد الزائر، وقدم لأفراده عرضاً عن الخدمات الإنسانية والاجتماعية التي تقدمها جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني للشعب الفلسطيني، وبخاصة في منطقة أريحا و الأغوار، وقدمت متطوعات العمل المجتمعي شرحاً مفصلاً عن عمل العيادات المتنقلة، والدور المميز الذي تقدمه لخدمة آلاف المواطنين الذين يعيشون أوضاعاً انسانية صعبة، بسبب الاحتلال واجراءاته التعسفيه التي تعيق الوصول للخدمات الصحية والانسانية بسهولة.

وقدمت إحدى المتطوعات الأخريات عرضاً عن الصعوبات والتحديات التي تواجه طاقم العمل المجتمعي أثناء تقديم الخدمات، مثل صعوبة التنقل وغيرها، وقالت:" وعلى الرغم من كل المعيقات استمرت الجمعية بتقديم الخدمة وخصوصاً أثناء "جائحة كورونا"، سواء كان على صعيد الخدمة الطبية أو على الصعيد التوعوي".

 وتحدث السيد محمد فتياني،  مدير التخطيط في محافظة أريحا، عن الوضع السياسي والإنساني لمحافظة أريحا والأغوار، والتحديات والصعوبات التي تواجهها، جراء الاجراءات والممارسات التي تفرضها سلطات الاحتلال الإسرائيلي، والأوضاع الصعبة  التي تؤثر في أغلب  جوانب الحياة للفلسطيني في هذه المحافظة، علماً أن اسرائيل تسيطر على أكثر من 85 % من مساحة هذه المحافظة، و تتوزع بين مناطق عسكرية مغلقة، وأراضٍ تحت سيطرة المستوطنات. وأكد ضرورة منح المواطن الفلسطيني أبسط الحقوق الأساسية وفي مقدمتها الحرية والعيش بأمان وتلقي مستوى مرضٍ من الخدمات.

عقب ذلك قام الوفد بجولة في الأقسام المختلفة لفرع الجمعية بأريحا، وبخاصة مركز تنمية القدرات لذوي الإعاقة، ومركز خدمات الإسعاف والطوارىء، والعيادة المتنقلة.

ومن ثم توجه الوفد إلى مدرسة الهلال الأحمر الفلسطيني للصُم في محافظة رام الله والبيرة، حيث كان في استقباله هناك مديرة المدرسة سهير بدارنة ، واستمع منها عن أقسام المدرسة و أهدافها ورسالتها وبرنامجها التدريسي المقر من قبل وزارة التربية والتعليم، وزاروا مرافقها والصفوف الدراسية فيها.

وفي ختام الزيارة شكر رئيس الجمعية د.يونس الخطيب الوفد الألماني على زيارتهم لفلسطين، وبشكل خاص للجمعية، ووضعهم في صورة الأوضاع الإنسانية للشعب الفلسطيني في الأرض الفلسطينية المحتلة، والخدمات الصحية والاجتماعية التي يقدمها الهلال الأحمر الفلسطيني للمواطنين الفلسطينيين في الوطن وفي الشتات على مدار أكثر من خمسين عاماً ،عبر العشرات من مستشفياته وعياداته ومراكزه الصحية والاجتماعية، كما وضعهم في صورة الانتهاكات التي تتعرض لها طواقم الجمعية بشكل مستمر أثناء تأديتهم لواجبها الإنساني، من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي. 

وعبرت رئيسة الصليب الأحمر الألماني، جيردا هاسفيلتد، عن سعادتها هي والوفد المرافق، بهذه الزيارة التي تعرفوا فيها عن كثب على خدمات وأنشطة الهلال الأحمر الفلسطيني، وثمنت جهود طواقم ومتطوعي الجمعية، العاملة في المجال الإنساني والإجتماعي.

وختم الوفد زيارته للمقر العام للجمعية في البيرة، حيث قام بجولة للتعرف على الدوائر المختلفة في المقر العام، وبخاصة غرفة الاتصال المركزي للإسعاف والطوارىء( (101، والمستودعات الرئيسية.