الرئيسية المركز الاعلامي الاخبار منذ بدء العدوان الاسرائيلي على قطاع غزة: طواقم الجمعية تقوم بدورها الصحي والانساني

منذ بدء العدوان الاسرائيلي على قطاع غزة: طواقم الجمعية تقوم بدورها الصحي والانساني

(غزة-6/8/2022): رفعت جمعية الهلال الاحمر الفلسطيني، حالة الطوارئ لديها، وذلك بناء على تعليمات رئيس الجمعية، استجابةً للوضع الراهن، في ظل العدوان الاسرائيلي على محافظات غزة.

وكانت ادارة الجمعية في قطاع غزة، قد عملت منذ بدء العدوان الاسرائيلي على رفع جهوزية دوائرها واقسامها بما يتناسب مع دورها الصحي والانساني والاسعافي، حيث تم زيادة عدد مركبات الاسعاف العاملة في مراكزها الى 28 سيارة اسعاف.

ومع تصاعد حدة الاعتداءات الاسرائيلية في اليوم الثاني من العدوان، واستهداف الاحتلال للعديد من المنازل والمنشآت المدنية، حيث تم احصاء 653 وحدة سكنية قد تضررت، مما ادى لارتفاع عدد الشهداء الى  15 شهيد منهم طفلة وسيدتين، وأكثر من 125 اصابة منها حالات خطرة، فقد قامت سيارات الاسعاف والطوارئ التابعة للجمعية بنقل 4 شهداء واسعاف 52 اصابة.

 

فيما تم تفعيل خطة الطوارئ الخاصة بالتعامل مع سيناريو الحرب، وقد تم تفعيل الخط الساخن بين الجمعية واللجنة الدولية للصيب الاحمر، والمنظمات الدولية، للاستجابة وتلبية احتياجات المتضررين، اضافة لتفقد المخزون الاستراتيجي للجمعية، سواء وقود ومحروقات او مستلزمات طبية، ووضع خطة تدخل لستة شهور، بهدف مواصلة تقديم الخدمة الاسعافية في ظل أي وضع محتمل.

هذا وقامت دائرة المتطوعين، بتزويد مراكز الاسعاف العاملة، بنحو 75 متطوع مستجيب اول، وذلك من اصل 350 متطوع مستجيب اول، تم وضعهم على جهوزية تامة لانخراطهم في العمل لمساندة ضباط الاسعاف والطوارئ في حال ارتفاع وتيرة التصعيد، فيما تم تزويد كلا من مستشفيات الامل والقدس التابعتين للجمعية بالعشرات من متطوعي الطواقم الطبية كفنيي المختبر والتحاليل الطبية والاطباء.

وعلى الصعيد ذاته قامت كلا من مستشفى الامل بخانيونس، ومستشفى القدس التخصصي بغزة، برفع درجة الجهوزية في اقسامهما الطبية، والعمل على تجهيز الفريق الطبي لاستقبال الجرحى والمصابين، حيث ان القدرة الاستيعابية لمستشفى الامل تبلغ 100 سرير، ومستشفى القدس التخصصي 130 سرير، منهم عشرة اسرة عناية مركزة، كما تم انشاء نقطة فرز مكونة من 12 سرير.

وتجدر الاشارة الى ادارة الجمعية فعلت غرفة عمليات الطوارئ المركزية في المحافظات الجنوبية، وذلك في اطار استجابتها للوضع الراهن، حيث يعمل بها نحو 10 من موظفي ومتطوعي الجمعية، فيما وضعت طواقم الفريق الوطني للاستجابة في الكوارث، وفرق التقييم والاغاثة، على قائمة الاستعداد والجهوزية، تحسباً لتدهور الوضع الانساني، جراء تواصل العدوان الاسرائيلي على المحافظات الجنوبية.

وحسب خطط الاستعداد فقد تم تأمين مواد اغاثية في مخازن الجمعية بما تكفي الى 2000 أسرة.

كما تنوي الجمعية بالتنسيق مع بنك الدم تنظيم حملة تبرع بالدم في مستشفى الأمل، يوم الأحد الموافق 7/8/2022 في الساعة العاشرة صباحا.